عالم السيارات Cars & Only Cars

منوعــات/ عالم السيارات

اطلاق (اكوادا) أول سيارة برمائية في العالم

ا

   قدمت شركة (غيبس للتكنولوجيا) البريطانية الرائدة في مجال تطوير التكنولوجيا البرمائية، الأسبوع الماضي، مولودتها الجديدة السيارة البرمائية (اكوادا).
ولعل مشهد السيارة وهي تطفو على سطح الماء يذكر بأفلام (جيمس بوند) الذي استخدم سيارة غواصة مشابهة في أحد أفلامه. إلا ان السيارة البرمائية (اكوادا) حقيقية، وقد أجرت عليها بريطانيا اول اختبار حي في مياه نهر التايمز في لندن يوم الأربعاء 3 سبتمبر الماضي.
 

تتميز (اكوادا) بسرعتها على اليابسة التي تصل الى 100 ميل في الساعة (165 كلم/ ساعة)، و30 ميلا (48/ كلم ساعة) في الماء، فيما لم تتمكن اي سيارة برمائية من قبل من تجاوز سرعة 10 كلم / ساعة في الماء.. وتبلغ تكلفة السيارة التي تنتجها "غيبس للتكنولوجيا"، تحت مسمى "سلسلة بوند للأكوادا"، حوالي 234 ألف جنيه استرليني. وتتسع لثلاثة أشخاص، ولا توجد بها أبواب لمنع تسرب المياه ويمكن الدخول إليها، مثل القارب تماماً، عبر القفز.
 

ووفقاً لما نقلته وكالة الأسوشيتد برس عن "غيبس للتكنولوجيا" لا يستغرق إعداد المركبة للعمل كقارب سوى ثواني معدودة فقط، تتحول عقبها ماكينة السيارة إلى محرك نفاث لدفع القارب. وقال ألن غيبس، رئيس مجلس الشركة، ومليونير نيوزلندي صنع أول سيارة برمائية عام 1995، قبيل نقل أعماله إلى بريطانيا عام 1999، "إن الأكوادا تعكس نوعية الهندسة البريطانية". وبحسب غيبس فان كل جزء من السيارة يتلاءم مع قوانين السير البريطانية الخاصة بالماء والبر.
وتأتي ولادة سيارة "الأكوادا" البرمائية نتاج سبعة أعوام من التطوير، فضلاً عن 60 من براءات التقنية الجديدة. وتعمل "غيبس للتكنولوجيا" على بناء مائة من السيارات البرمائية الجديدة، ستطرح في الأسواق نهاية العام الحالي.

 

 CopyRight ? 2003 Al Akhbar US, All Rights Reserved.